اعتذار

اعتذار

لن أعتذر قد أسأت الاختيار
قد كنت وحيدا هكذا شائت الاقدار
عاشق فى اليل و ساخر من ضوء النهار
مهموم النفس يشتاق الى حبيبة الانهار
زائع العين سريع الانبهار
لن اعتذر و لما سيدتى اكرر الاعتذار
ا اعتذر عن حبك أم اعتذر عن الانتظار
ام تشتاق نفس احبت تدنوا من شعلة للنار
لن اعتذر يكفى أن احبك و يكفيك الانتظار

Copyright and Intellectual Property, author and designer
Adviser

Egypt 2016
Egypt mobile number:  20+1009422754

Mohamed  Abdelghany  Abdelhamed  Sayed

ايام زمان

كان لى فيما مضى أصدقاء كان بيننا رنات هاتف او سؤال كان عن الاحوال
احدهما كان ضابطا و الاخر كان عالما و الثالث كان معلمى و الرابع كان بائعا متجولا
و كنت لا اهتم بدين احدهما او ما كان علمانيا و ليبراليا او مسلم متشدد اخوانى او سلفى او غيرهم


كنا نلتقى و نتسامر سويا على شاطىء نيلى الخالد


اه عندما كان


كان لنا رئيسا حكم لحقبه من الزمان كنا كثيرا نغتابه و كثيرا نلقى عليه النكات و كثيرا كنا نلومه على اخطاءه


ليت يعود هذا الزمان


و لكنه كاااان دمثا طيب الاخلاق خلوقا كريما نحبه لانه كان لنا مثال


كنا نتعلم منه و احيانا نوبخه بشعر منا او حتى بكلام


لكنه كان لنا ابا و صديقا و دربا اه انها ايام


كنا دائما ننعته بالافراح مبارك و نصفه فى الطرقات مبارك و ننشد لها فى عيد الميلاد


اواه انها ايام


الان فاين نحن الان
فلا نجد حتى فى ذكر التاريخ له ازمان و لا فى صفحات كتاباتى مكان و لا حتى كائن من كان


عاد كل منا لاصله و انفجر البئر على اخره كفوهة لبركان


اخرج من قبيح الزمم و نفوس ضاعت و الهمم و ناس قتلت من امم خيرتهم ماتوا بزماان


لكنها ايام رحم الله امرأ عرف قدر نفسه
و خيرنا من لزم الدار ليأن بكاؤه كهمهمات الحمام


و اليوم خرج علينا اناس فرقونا و مزقوا اوصالنا و فرقونا لشعب ليس بها ايمان


فتبا لاناس نسوا ذكر ايات الرحمن و خلفوا خلفا للشهوات اقرب بمكان فقولوا لزمانكم اه انها ايام


محفوظ بحقوق النشر :::: محمد عبدالغنى عبدالحميد سيد ::: باتذكرك بالخير


اهداء لرجل وحشنا جدا فى هذا الزمان هو ::::: محمد حسنى مبارك ::::


اللى يزعل منى هو حر بس كل واحد و اصله و انا كنت احب هذا الرجل